Sunday, September 14, 2008

دينا حسن.منك لله


صديقتي الصحفية المشاغبة دينا حسن..اللى مقلباني في الكتب وبتقرأ على قفايا..هبلتني باختيار فريد لسطور من (سرير الرجل الايطالي) رواية محمد صلاح العزب..انا فعلا مبسوط..منك لله يا دينا

بحثت زوجته عن متعتها مع اكثر من سبعه الاف عفريت اخر ولم تجدها، فبحثت عنها مع سبعه الاف مارد دون فائده ، وحين قابلت اول انسى طلبت منه ان يضاجعها ، فأمرها ان تحرق زوجها لانه لا يحب الخيانه ، احرقته واتت للأنسى برماده فى قاروره ، نفخ بين فخديها ذرات من الرماد ، فماتت من شده النشوه
.

2 comments:

sham3on said...

هي ليه منها لله مش فاهم
ممكن توضح

shaw said...

عشان خرجتنى من مود لمود فى لحظة باختيارها الموفق